الرئيسية | صحة وبيئة | تحت شعار: واقع الحال الصحي بإقليم جرادة

تحت شعار: واقع الحال الصحي بإقليم جرادة

ندوة صحفية من تنظيم مبادرة لجمعيات الأحياء الشعبية بجرادة وحاسي بلال بإقليم جرادة 

نظمت فعاليات مبادرة لجمعيات الأحياء الشعبية بجرادة وحاسي بلال يومه 09 فبراير 2013 بدار الشباب 2 ندوة صحفية حضرتها ساكنة الإقليم ووسائل الإعلام محليا ،جهويا ووطنيا وبعد آيات بينات من الذكر الحكيم وكلمة الترحيب تدخل السيد عبد القادر حلوط إطار في قطاع الصحة ،ليلقي مداخلته القيمة كأرضية النقاش والتي من خلالها ركز على السياسة الصحية المعتمدة وطنيا والتي عرفت تدهورا مهولا في الخدمات الصحية ونقص في الموارد البشرية في غياب إستراتيجية واضحة تجعل الإنسان في مأمن عن الأمراض والمساهمة في رفاهية الإنسان المتمثلة في السكن والصحة والتعليم والشغل والديمقراطية بإقليم جرادة والذي لا يمكننا عزله عن الواقع والساسة الصحية المتبعة من طرف الوزارة الوصية إذ عرف الإقليم تراجعا خطيرا في 45 طبيبا من أصل 57 و 49 ممرضا من 110 و 05 سيارات إسعاف بدل 09 ناهيك عن قلة الأطباء الاختصاصيين و الولوج إلى الخدمات المتمثلة في بعد المستشفى عن المدار الحضري الأمر الذي يصعب التنقل في غياب وسائل نقل متوفرة بانتظام وخاصة لما يتعلق الأمر بالليل حين تنعدم وسائل النقل وخاصة بحاسي بلال .كما اقترح عدة حلول منها إعادة انتشار للموظفين للتخفيف من الضغط عن بعض المراكز الصحية دون أخرى أملا أن تتدخل الوزارة الوصية من اجل إيجاد الحلول لهذه المشاكل العالقة لتعطى الكلمة على الفور لشهادات المرضى حسب قولهم( عانوا من البيروقراطية وسوء الاستقبال وضعف الخدمات الطبية وأخطاء طبية ذهب ضحيتها رضع مازالوا ينتظرون إنصاف المحاكم كما هو الحال لأحد المواطنين).

أسئلة رجال الصحافة لم تخرج عن ما قيل سابقا حيث ذكرت بالواقع الصحي انطلاقا من المواكبة اليومية للشؤون الصحية كما تساءلت حول دور المنتخبين والبرلمانين لإيصال صوت المشتكين المؤنين وأصحاب الرئة السوداء الناتجة عن مرض السليكوز .

أسئلة الحاضرين تركزت حول الواقع الصحي والمعاناة اليومية مع المرض وسوء المعاملة وعدم التواصل وانعدام ابسط شروط الخدمات الطبية حسب تصريحاتهم.

وبعد الإجابة عن التساؤلات من طرف المؤطر عبد القادر حلوط ،تناول الكلمة في النهاية احد المسؤولين عن مبادرة لجمعيات الأحياء الشعبية بجرادة وحاسي بلال ليشكر الجميع على المساهمة في إنجاح هذه الندوة مذكرا أن التنسيقية هي من الساكنة والى الساكنة وان عملها مطلبي اجتماعي صرف لا تخدم أية جهة و لا يسخرها أي كان لإغراض أخرى . ويذكر أن المبادرة أعلنت في نهاية الندوة نيتها في تنظيم مسيرة تشارك فيها ساكنة جرادة للاحتجاج عن الواقع الصحي المتردي بالمدينة 

عدد القراءات : 10855 قراءات اليوم : 1

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0