الرئيسية | رياضة | المنتخب الجزائري ضد المنتخب البلجيكي تعليقات الصحف الجزائرية حول المبارة

المنتخب الجزائري ضد المنتخب البلجيكي تعليقات الصحف الجزائرية حول المبارة

أجمعت الصحف الجزائرية اليوم الاربعاء على مرارة هزيمة منتخب بلادها امام نظيره البلجيكي 1-2 امس الثلاثاء في الجولة الاولة من منافسات المجموعة الثامنة ضمن نهائيات كأس العالم لكرة القدم في البرازيل  .

ووصفت الصحف الهزيمة ب"المرة والخيبة الكبيرة التي أجلت الفرحة المرهونة بالنتيجة التي سيحققها الخضر في مواجهتي كوريا الجنوبية وروسيا".

ففي صدر صفحتها الأولى كتبت يومية "الوطن" الصادرة بالفرنسية تحت عنوان "الامر مؤلم جدا" مشيرة الى أن المنتخب الجزائري اخفق في اول ظهور له في المونديال وتجرع هزيمة مرة امام "منتخب بلجيكي قوي", مؤكدة "أن الخضر لعبوا شوطا اول محترما قبل التراجع في الشوط الثاني الامر الذي فتح المجال للمنتخب البلجيكي من توجيه مجريات اللقاء لصالحه". 

وفي نفس الاتجاه, كتبت "ليبرتي" تحت عنون "الاسف كبير", أن رفاق مجيد بوقرة قد ضيعوا الدخول القوي في المنافسة العالمية, بعد اختيارهم الرجوع للدفاع والذي كلفهم هزيمة مرة على يد تشكيلة بلجيكية صعبة المنال".

وتحت عنوان "هزيمة مرة", كتبت يومية "لوجن انديبندان" الصادرة بالفرنسية ان "المنتخب الوطني الذي ذكرنا بالمنتخب الوطني لسنة 1982 في ملحمة خيخون في الشوط الاول, إختار الرجوع للوراء وتبني الطريقة الدفاعية في الشوط الثاني الامر الذي كلفهم الهزيمة" في اشارة الى المباراة امام المانيا الغربية في مونديال اسبانيا عندما خرجت الجزائر فائزة 2-1.

وبنظرة متفائلة, كتبت يومية "الشروق اليومي" تحت عنوان "وتتأجل الفرحة", أن "المنتخب قدم مردودا مقبولا في الشوط الاول, لكنه فشل في الحفاظ عن تقدمه في الربع ساعة الاخير من المواجهة" مشيرة الى ان "عشر دقائق كانت كافية للمدرب (مارك) فيلموتس لقلب موازين المباراة".

ومن جانبها, اختارت يومية "الخبر" عنوان "الخضر يخفقون في اول اختبار" للتعليق على الهزيمة, مشيرة الى ان "المنتخب البلجيكي استفاد من فعالية عناصره في ظل رجوع الخضر الى الوراء", ومبرزة بالمناسبة الدور الكبير الذي لعبه الحارس (رايس) مبولحي في تجنيب الخضر هزيمة كان يمكن أن تكون أثقل وكذلك الحزن الذي طغى على شوارع الجزائر الذي شبهته الصحيفة ب"الاجواء الجنائزية".

ولم تختلف تعليقات الصحف المتخصصة عن سابقتها, حيث كتبت يومية "الهداف" ان "المنتخب البلجيكي تغلب علينا بدنيا وان بعض عناصر المنتخب الوطني لم تكن قادرة حتى على لعب 90 دقيقة".

وسيواجه المنتخب الجزائري نظيره الكوري الجنوبي الاحد المقبل في الجولة الثانية, ثم روسيا بعد خمسة ايام

واذا كانت الجزائر نجحت في تسجيل هدفها الاول في المونديال منذ عام 1986 بعدما افتتح لعا سفيان فغولي التسجيل امام بلجيكا, فانها لا تزال تلهث وراء فوزها الاول في النهائيات منذ 1986 ايضا, علما بانها تطمح الى تخطي الدور الاول للمرة الاولى في تاريخها.

 

عدد القراءات : 10978 قراءات اليوم : 1

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0