الرئيسية | رياضة | الزاكي بادو وزع المهام على الطاقم التقني ويؤكد للمنتخب

الزاكي بادو وزع المهام على الطاقم التقني ويؤكد للمنتخب

زيارتي للمحترفين ربطتها بإنطلاق البطولات الأوروبية 

قال الناخب الوطني الزاكي بادو أنه لن يغادر بإتجاه أوروبا لملاقاة المحترفين المغاربة إلا بعد دخولهم أجواء المنافسة رفقة أنديتهم بشكل رسمي في البطولات التي يمارسون بها، وأكد مدرب الأسود لـ «المنتخب» بأنه من غير المعقول أن يتنقل في الوقت الحالي لملاقاة اللاعبين وهم يحضرون مع فرقهم ولا يتواجدون من الأساس داخل البلدان التي يقيمون فيها.
وقال الزاكي أنه لم يضع أي برنامج لدى جامعة الكرة يؤكد أنه سيتنقل لإنجلترا ،موضحا أنه ينتظر إنطلاق المنافسات وإستقرار بعض اللاعبين في أنديتهم ليتمكن بعدها من السفر لأوروبا، وقال: «من غير المعقول أن أسافر في الوقت الحالي لملاقاة اللاعبين المحترفين ،لقد تواجدوا معي في معسكر البرتغال ووقفت على إمكانياتهم في مباراة روسيا بموسكو، سأنتظر إنطلاق البطولات في أوروبا ومن ثم سأحسم في إمكانية السفر، لحد الآن ليس هناك أي شيء رسمي، ولم أبلغ لجنة المنتخبات بأي شيء في هذا الصدد»، وأضاف: «أنا على إتصال دائم باللاعبين وأعرف كيف أتعامل معهم لأن ذلك من إختصاصي، في هذه الفترة بالذات الكل منشغل بالإستعداد رفقة النوادي وأحرص على معرفة مستجداتهم لأنني أدرس ملف كل لاعب بشكل منفرد وأقيم مدى إنسجامه في المجموعة».
إلى ذلك إعتبر مدرب المنتخب الوطني المغربي بأنه لا يشتغل لوحده، بل وضع إستراتيجية عمل واضحة المعالم بمعية الطاقم التقني الذي يضم مصطفى حجي وسعيد شيبا وخالد فوهامي، تتجلى بالأساس في الإنفتاح على اللاعبين الممارسين بأوروبا وكذا المحليين، في إنتظار تجهيز اللائحة التي سيتم الإعتماد عليها في المباراة الودية التي سيخوضها الفريق الوطني أمام قطر في 3 شتنبر المقبل، والتي من المنتظر أن تشهد حضور 23 لاعبا فقط، ما يؤكد أن التنافس سيكون محتدما بين اللاعبين لضمان مكان رفقة المنتخب المغربي في المرحلة المقبلة، موضحا بأن الطاقم التقني يشتغل كخلية واحدة.
وقال الزاكي أنه سيتابع يوم السبت القادم المباراة الودية التي يلاقي خلالها الرجاء البيضاوي إسبانيول برشلونة.

 

عدد القراءات : 10665 قراءات اليوم : 1

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0