الرئيسية | صحة وبيئة | ساكنة دوار ولاد سيد الشيخ دباغن جماعة لعوينات تبدي حسن النية لرئيس أحواز جرادة من اجل تدارس ملف الترامي على الملك الغابوي والتهديدات المتكررة لأبنائهم الناشطين في المجتمع المدني

ساكنة دوار ولاد سيد الشيخ دباغن جماعة لعوينات تبدي حسن النية لرئيس أحواز جرادة من اجل تدارس ملف الترامي على الملك الغابوي والتهديدات المتكررة لأبنائهم الناشطين في المجتمع المدني

ترجع فصول هذا المسلسل المكسيكي إلى زمن غير بعيد وساكنة دوار ولاد سيد الشيخ دباغن جماعة لعوينا ت تعاني من مشكل الترامي على الملك الغابوي وتحويلة إلى أراضي زراعية على مرئي ومسمع رجال السلطة وإدارة المياه والغابات والجماعة القروية .أما بطلاه هما  حسب العريضة التي تحتفظ الجريدة بنسخة منها :م ع وشقيقه االذان يعتبران نفسهما فوق القانون ويهددان كل من طالب بالحق متذرعين بالقوة والنفوذ ولا أحد يقوى على توقيفهما .

ورغم المحاولات الودية على اعتبار أن أغلبية الساكنة من سلالة واحدة والشكاوي المرفوعة للسلطات المختصة  بقيت دار لقمان على حالها بل زاد الأمر عن حده ومنذ مايقرب من سنة شيدت على أراضي الملك الغابوي بيوتا مغطاة لتربية الدجاج وبنايتين من الأسمنت المسلح بشمال الدوار وبجنوبه الترامي  والحرث وطمس المعالم الحدودية للمحافظة إضافة الى قطع الطريق على الساكنة ألأمر الذي ساهم في صعوبة  مرور الآليات الفلاحية.

وأمام هذا الوضع المتأزم وتواطآ واضح لأحد المسؤولين الإداريين سابقا وبعد نفا د كل السبل لإيجاد مخرج: قررت الساكنة المذكورة أعلاه القيام بوقفة احتجاجية مطلبيه لم يستجب لها السؤولون ذوي الأختصاص يوم سابع غشت من الشهر المنصرم  حيث وجدت نفسها مضطرة الى تنظيم اعتصام مفتوح يوم فاتح  منهذا الشهر حتى يفرج عن ملفها ألمطلبي الذي ذهب أدراج الرياح بالتجاهل .وهنا يدخل على الخط السيد رئيس أحواز دائرة كنفودة على الساعة الواحدة والنصف من نفس اليوم ملتمسا من المعتصمين اعطائه قليلا من الوقت ليضرب لهم موعدا يوم الأربعاء 03 شتنبر 2014 مع استدعاء المدير الأقليمي للمياه والغابات من أجل تدارس المشكل وإيجاد الحلول الممكنة الأمر الذي استجاب له المعتصمون بابدائهم حسن النية. ترى ماذا سيسفر عنههذا اللقاء ؟

ومن زاويتنا كاعلام نقول لرئيس أحواز جراة أن كلمة السيد العامل كانت واضحة وهذ فقرة منها للتذكير فقط ..... وبصرامة لازمة مع المخالفات كيف ما كانت درجة مرتكبيها ....

للإشارة فقط : تطالب الساكنة المعتصمة بترحيل المسمى م ع من الأجزاء المترامي عليها والرجوع الى الحدود التي تفصل بين الملك الغابوي  وفتح الطريق من طرف المسمى م ز

 

عدد القراءات : 11165 قراءات اليوم : 1

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

06/09/2014 07:33:31
اليوم في المغرب لا سلطة تعلوا فوق سلطة المال انن لم يلجأ هؤلاء الى رد مظالهم بالقوة ضاع منهم كل شئ
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0