الرئيسية | رأي في أسبوع | JERADA NUMÉRO MATRICULE1106

JERADA NUMÉRO MATRICULE1106

nous avons le grand plaisir de publier un poeme composé par monsieur med lantoussi  A la memoire de son papa! ex mineur A la mine de jarada dont voici le texte ci dessus

عدد القراءات : 8619 قراءات اليوم : 4

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

Houssine 19/09/2016 14:10:22
بالفعل احمد انها قصيدة جد معبرة عن معانات عمال المنجم في وكيفية اخراج الفحم وايضاً معاناتهم مع مرض السيليكوز في اخر ايام حياتهم
رحم الله كل العمال الذين ساهموا في الاقتصاد الوطني والذين طالهم الاقصاء من الوطن
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
Bouchama 25/09/2016 14:15:15
راقت لي كلماتك من أول عنقود لآخره
دمت في حمى الرحمن
تقبل وافر أحتراماتي
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
Abdelkader Taayounit 29/09/2016 10:09:02
أخي أحمد نننتوسي
تحية لشخصكم الكريم ، وهنيئا لك على هذه الرائعة ، التي صدرت عن حس شعري مرهف وتجربة ومعاناة قاسية ، عكست ما بدواخلك وما تحمله من هموم المدينة المنجمية جرادة وجراحاتها ونزفها الذي لا ينقطع .
لقد سعدت بقراءة قصيدك ، والحق أقول إنه من أجمل ما قرأت على صفحات الفضاء الأزرق، مع كثرة القصائد الجميلة التي تركت في نفسني أثرا لا يمحي من الذاكرة ....وما تحمله كلماتك من دلالات عميقة تجعل من القصيدة صيغة الجمع تصدر عن دفقات شعورية قوية ومتلاحقة تعكس معاناة حقيقية وتجربة شعورية صادقة إنه ببساطة القلم الفحمي... وأختم تعليقي بدعاء : اللهم ارحم شهداء مناجم جرادة واشف كل مريض ذاق مرارة الفحم تحت الأرض وخارجها .
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
el bekay 29/09/2016 21:28:35
C'est une des rares compositions ayant vraiment payé le dù aux mineurs de Jerada .
Un poème écrit par l'ancre de la silice , traitant révérencieusement les souffrances de nos mineurs .
Des sentiments authentiques et loyales envers nos martyrs-Les mineurs de fond.
Félicitation
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
Adnane 12/10/2016 21:18:53
ماأجمل تلك المشاعر التي
خطها لنا قلمكِ الجميل هنا
لقد كتبتِ وابدعتِ
كم كانت كلماتكِ رائعه في معانيها
فكم استمتعت بموضوعك الجميل
بين سحر حروفكِ التي
ليس لها مثيل
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0